امتلاك المنازل بالسعودية… هل هو الأصعب في العالم؟

في ظل الإرتفاعات المتزايدة لأسعار المساكن في السعودية يدور النقاش عن واقعية هذه الإرتفاعات من الناحية الاقتصادية. وعن كونها ظاهرة عالمية طبيعية لا تقتصر على السعودية، وقد يقارن البعض أسعار المساكن في بعض دول العالم في محاولة لتبرير الارتفاعات الكبيرة محليا، وتصويرها بأنها نتيجة طبيعية لمتغيرات اقتصادية عالمية. لذلك فإننا سنحاول في هذا المقال أن نلقي الضوء على حقيقة الوضع مقارنة بدول العالم ومدنه الرئيسية. وسنستخدم للقيام بهذه المقارنة معيارا يسمى “مكرر المتوسط لامتلاك المنازل” (Median Multiple) . وهذا المكرر هو متوسط سعر المنزل تقسيم صافي متوسط دخل الأسرة. وهذا المعيار هو المعتمد من قبل البنك الدولي والأمم المتحدة ومراكز الأبحاث في جامعة هارفارد وكثير من الجامعات الأخرى.

حسب معايير البنك الدولي والأمم المتحدة فإن مكرر المتوسط لامتلاك المسكن اذا كان يقل عن 3 فإن المنزل سعره مناسب وصحي من الناحية الاقتصادية. أي أن سعر المنزل – اذا كان المكرر 3 – يساوي مجموع كل رواتب الشخص لمدة ثلاث سنوات، فلو كان راتبه 10,000 ريال، فإن المنزل يكون سعره مناسبا اذا كان يكلف المشتري 360,000 ريال. ولو زاد المكرر عن 3 فإن السعر يعتبر مرتفعا قليلا، أما لو زاد على 5 فهو مرتفع بشدة. وفي دراسة عالمية (7th Annual Demographia International Housing Affordability Survey: 2011)  جُمع فيها مكررات متوسط امتلاك المساكن في عدة مدن عالمية أشارت هذه الدراسة إلى أن متوسط مكرر امتلاك منزل في أمريكا بشكل عام هو 3.0. أما المتوسط في المدن الكبيرة التي يزيد سكانها على مليون نسمة فهو 3.3. والمكرر في نيويورك – أحد أغلى مدن العالم – فهو 6.1 وكان المكرر في لندن 6.5. أما أغلى مدينة بالعالم فهي هونج كونج – بحكم صغر المساحة والشح الحقيقي للأراضي – فإن المكرر كان 11.4.

(المزيد…)